زوجة البرغوثي: الأيام المقبلة ستكون صعبة.. وهذا ما يقلقني على زوجي

بعد 14 يوماً من خوض المعتقلين الفلسطينيين إضراباً مفتوحاً عن الطعام، خرجت أنباء من داخل السجون الإسرائيلية تفيد باستعداد مصلحة السجون فتح باب المفاوضات مع الأسرى الفلسطينيين بشرط أن تكون بعيدة عن قائد الإضراب، عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” مروان البرغوثي.

ولا يزال الإضراب الذي يقوم به أكثر من ألف أسيرٍ فلسطيني في السجون الإسرائيلية يُثير الرأي العام الفلسطيني بشكل عام، وأهالي الأسرى بشكل خاص، فلم يمض وقتٌ طويل على زيارة زوجة مروان البرغوثي، فدوى، وابنته، رُبى، لقيادي فتح الأسير في سجن هداريم الإسرائيلي حتى دعا إلى أكبر إضرابٍ للأسرى الفلسطينيين عن الطعام في السنوات الأخيرة.

وتذكَّرت فدوى الأسبوع الماضي في اليوم الحادي عشر من الإضراب قائلةً: “المرة الأخيرة التي ذهبت فيها لزيارته مع ابنتي كانت قبل شهرين أو ثلاثة. وقالت ابنتي له: “أتمنّى لو أنَّك لا تفعل ذلك. فنحن لا نراك كثيراً. وأشقائي لا يرونك. سنكون قلقين بشأنك، ولن نتمكَّن من رؤيتك”. وأجابها: “أعلم أنَّ الأمر سيكون مؤلماً للأسرة”، وفقاً لما جاء في تقريرٍ لصحيفة الغارديان البريطانية.

المصدر : سما الاخبارية

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *