جامعة النجاح الوطنية تشارك في إطلاق كتاب في بروكسل ‏حول التنقل والتخطيط الحضري في المدن الفلسطينية ‏

شاركت كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح ‏الوطنية مع جامعتين بلجيكيتين هما جامعة بروكسل الحرة ‏VUB‏ ‏‏وجامعة انتوريب ‏Antwerp في إطلاق كتاب “النقل الجماعي ‏والفضاءات الحضرية في نابلس ورام الله” وذلك في العاصمة ‏‏البلجيكية بروكسل.


ويوثق الكتاب أعمال طلبة من جامعة النجاح مع ‏طلبة من الجامعتين البلجيكيتين ضمن مشروع للتعاون المشترك ‏والذي تجسد من خلال عقد ورش عمل حول التنقل والعيش في ‏المناطق الحضرية في فلسطين وذلك خلال الفصل الدراسي الأول ‏من العام 2016/2017.

وقد تم إطلاق الكتاب في قاعة وزارة المواصلات والاشغال العامة ‏في بروكسل برعاية ومشاركة السيد باسكال سميت وزير ‏المواصلات والاشغال العامة في بروكسل والدكتور كوبي باسو من ‏جامعة بروكسل الحرة من الطرف البلجيكي، فيما شارك الدكتور ‏سمير أبوعيشة من كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة ‏النجاح الوطنية، منسق المشروع، نيابة عن جامعة النجاح والطرف ‏الفلسطيني. كما حضر إطلاق الكتاب المستشار حسان البلعاوي ‏ممثل السفارة الفلسطينية في بلجيكا، فضلا عن العشرات من ‏المدرسين والطلبة والمهتمين.  ‏

وقد أثنى وزير المواصلات والاشغال العامة في بروكسل على أعمال ‏الطلبة المشاركين وخص بالذكر الطلبة الفلسطينيين معبرا عن ‏رضاه وتقديره لنا لما تم إصداره، ومؤكدا دعمه المستمر للتعاون ‏الفلسطيني-البلجيكي في شتى المجالات وخاصة في مجالي ‏المواصلات والتخطيط. وفي المقابل شكر د. أبوعيشة الوزير ‏البلجيكي على اهتمامه ودعمه، معبرا عن فخره بما أنجزه الطلبة ‏الفلسطينيون بالتعاون مع زملائهم البلجيكيين، ومبينا إمكانيات ‏ومقدرة الطلبة الفلسطينيين على إنجاز أعمال كهذه بمستوى ‏عالمي، مما دعا المسؤولين البلجيك لتقدير العمل ودعم نشره في ‏كتاب يوثق ما تم إنجازه.‏

ويوثق الكتاب الذي تم إصداره، العمل الذي تم إنجازه من عدد من ‏طلبة قسمي الهندسة المدنية في تخصص النقل والمواصلات ومن ‏قسم هندسة التخطيط الحضري من جامعة النجاح مع نظرائهم من ‏الجامعات البلجيكية. كما تضمن الكتاب نتائج الدراسات والتحليل ‏والاستنتاجات من ورشتي العمل اللتين عُقدتا، فضلا عن الخطط ‏والتصاميم الهندسية المبدعة. وقد تبنى نشر الكتاب وإخراجه ‏مدرسو وأساتذة الجامعتين، وذلك بتمويل من وزارة المواصلات ‏والاشغال العامة في بروكسل. وسيكون الكتاب مرجعا للطلبة ‏والمهندسين والمخططين الفلسطينيين والمهتمين على مستوى ‏العالم، حيث أن الكتاب هو بالإنجليزية، مع ذلك فقد تمت ترجمة ‏أجزاء من الكتاب، كما تم إعداد ملخصات من فصوله المختلفة، باللغة ‏العربية.‏

وقد تضمن برنامج التعاون المشترك مع جامعتي بروكسيل الحرة ‏وانتوريب، والممول من وزارة المواصلات والاشغال العامة في ‏بروكسل، أن يعمل ستة طلاب من قسمي الهندسة المدنية في ‏تخصص النقل والمواصلات وستة طلاب من قسم هندسة التخطيط ‏الحضري، يشرف عليهم أربعة مدرسين هم (الدكتور خالد ‏الساحلي، عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور ‏سمير أبوعيشة، والدكتور علي عبد الحميد،  والمهندسة آية هلال) ‏مع ستة طلاب من الجامعتين البلجيكيتين يشرف عليهم أربعة ‏مدرسين من الجامعتين. ‏

وشمل البرنامج ورشتي عمل، حيث عمل من خلالهما الطلبة على ‏مشروعين أهحدهما مختص بالمواصلات العامّة في مدينة نابلس مع ‏إحياء مركز المدينة، وذلك بالتعاون مع بلدية نابلس، ومشروع يركّز ‏على المشاكل المرورية والحضرية التي يعاني منها مركز مدينتي ‏رام الله والبيرة، بالتعاون مع بلديتي رام الله والبيرة ووحدة التعاون ‏المشترك. وقد تضمنت الورشة الأولى التي امتدت أسبوعا خلال ‏شهر أيلول الماضي العمل بشكل مشترك بين الطلبة الفلسطينيين ‏والبلجيك للتعرف على المشاكل القائمة والزيارات الميدانية وجمع ‏المعلومات وتحليلها، وقد شمل البرنامج أيضا محاضرات علمية مع ‏نماذج من تطبيقات ناجحة في مجال التخطيط والتنقل الحضري.

ثم تلا ذلك العمل على مدى أكثر من شهرين لإعداد الخطط والأفكار ‏التصميمية للخروج بحلول إبداعية للمشاكل القائمة والمتوقعة، ‏وذلك نتيجة للزيادة السنوية الكبيرة في امتلاك المركبات وما ينتج ‏عن ذلك من ازدياد متسارع في حركة السير والأحجام المرورية، مما ‏يؤثر سلبا على الإزدحام والأوضاع العامة في مراكز المدن.

وعقدث إثر ذلك الورشة الثانية التي امتدت أسبوعا آخر خلال شهر ‏كانون أول، حيث عمل الطلبة الفلسطينيون والبلجيك مرة أخرى ‏بشكل مشترك لنقاش ما تم التوصل اليه من دراسات وخطط ولإنهاء ‏التصاميم التي عكفواعلى إعدادها.‏

وبعد نهاية الورشة الثانية، قام المشرفون على الطلبة بتقييم ‏الأعمال المنجزة، بالتعاون مع لجنة فلسطينية مختصة، شملت ‏أكاديمين من الجامعات المشاركة، وخبراء دوليين، فضلا عن ممثلي ‏البلديات. وقد كانت نتائج التقييم تشير إلى تميز الأعمال التي تمت ‏من حيث طبيعة الدراسات والتحليل ومستوى العمل الإبداعي في ‏المخططات والتصاميم الهندسية التي تم تقديمها، والتي كانت نتاج ‏أعمال الطلبة وأفكارهم الخلاقة. وبعد التقييم الناجح لنتائج عمل ‏الطلبة اعتبر المشرفون أن أعمال الطلبة مميزة وتستحق أن توضع ‏في كتاب منشور، يوثق العمل الذي تم إنجازه.‏

وستعمد الجامعة إلى عقد لقاءات مع رؤساء ومجالس البلديات في ‏نابلس ورام الله والبيرة، لتسليمها نسخا من الكتاب ولعرض الخطط ‏والتصاميم ولنقاش تطبيق هذه الخطط لتحسين النقل الجماعي ‏وتخطيط الفضاءات بشكل أفضل في مراكز هذه المدن.‏

وقد شملت الدراسات إعداد الخطط وتصاميم مسارات خاصة ‏بالحافلات بين مركز مدينة نابلس ومجمعي المواصلات العامة ‏المقترحين شرقي وغربي المدينة، وكذلك مع جامعة النجاح ‏الوطنية،  وكذلك إعادة تخطيط وإحياء مركز المدينة، أما دراسة رام ‏الله والبيرة فقد ركزت على إعادة تخطيط وإحياء مركز المدينتين بما ‏يعزز استخدام المركز كمكان يتم إعطاء الأولوية في استخدامه ‏لحركة المشاة، مع تقييد حركة المركبات فيه، وفي المقابل اقترحت ‏الدراسة حلولا لهذه الحركة بعيدا عن مركز المدينتين.

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *