في أول ايام التسجيل.. “النجاح” قبلة طلبة التوجيهي الباحثين عن المستقبل

خاص: طالبة الثانوية العامة في السعودية أريج صوالحة من بلدة عصيرة شمال نابلس حضرت إلى فلسطين للدراسة في جامعة النجاح الوطنية واختارت تخصصين تطمح لدراسة أحدهما في النجاح وهو تخصص الصيدلة والعلوم الطبية والمخبرية.

وتقول صوالحة  إنها اختارت جامعة النجاح كونها الأفضل بين جامعات الوطن، وتتمتع بمركز متقدم وعال.

أما الطالبة دالية عيشة اختارت تخصص المحاسبة في جامعة النجاح كونها الجامعة التي تتمتع بسمعة ممتازة وتخرج نماذج ناجحة، بالإضافة إلى أنها قريبة جغرافيا على منطقة سكنها.

الوجهة الأفضل لأبنائهم

من جهتها تقول والدة الطالبة عيشة لـ”النجاح الاخباري” والتي ترافقها في عملية التسجيل في المعهد الكوري بحرم النجاح الجديد، “ما دفعني لدعم ابنتي في اختيار هذا التخصص يعود إلى النهضة الإقتصادية التي تشهدها فلسطين، بناء على تجربتي كمعلمة ولا أحبذ أن تتجه ابنتي نحو هذا التخصص لأن فرص العمل في التجارة لا تنتهي”.

وأضافت والدة الطالبة عيشة أن السبب الرئيسي لاختيار جامعة النجاح هو قربها المكاني، والوزن والأسم التي تتمتع به الجامعة.

طالب الثانوية العامة خالد علام من قلقيلية اختار التخصص الذي ورثه عن والده، حيث كان يساعده منذ صغره في عمل الهندسة الميكانيكية، وتشرب هذا التخصص وأحبه حتى أصبح موهوبا به، فقرر اختياره في حياته الدراسية والعملية، وكانت النجاح وجهته الأولى نظرا لتميزها واختيار أصدقائه لها وكفاءة مدرسيها.

نماذج ناجحة

أما الطالب حسن داوود من قلقيلية والذي توقع أن يكون من أوائل الثانوية العامة والحصول على معدل 97% اختار تخصص الصيدلة الذي يطمح لدراسته منذ صغره.

وأضاف داوود أنه اختار الجامعة بناء على تجربة أشقائه السابقة والناجحة في جامعة النجاح وشهادتهم بالتعليم القوي التي تتمتع به الجامعة.

بدورها والدة الطالبة دلال أكدت لـ”النجاح الاخباري” على أنها اختارت جامعة النجاح لابنتها، نظرا لشهرتها، وتخريجها لأفواج ناجحة ترتقي للعالمية وترفع رأس فلسطين بمستواها.

وأضافت أنها فتحت المجال لابنتها باختيار التخصص الذي ترغبه، كي تبدع فيه.

اختر التخصص الذي ستبدع فيه

وعلى ذات الطاولة التي تجلس عليها الطالبة دلال ووالدتها، رفعت طالبة أخرى نبرة صوتها قائلة: “أنا نادية الحاج حمد وأوافق والدة الطالبة بالرأي فأنا اخترت تخصص التصميم الداخلي على الرغم من معارضة والدتي لهذا التخصص، لإيماني الكامل بالإبداع الذي سأنتجه مستقبلا”، وتابعت: “شهادة جامعة النجاح معترف بها عالميا فور تخرجي من الجامعة سأعمل خارج الوطن وكلي ثقة بأنني سأمتلك الخبرة والمهارات الكافية التي ستؤهلني للعمل خارجا”.

كم هائل من الطلبة الجدد يتوافد لجامعة النجاح

وأفاد ساهر جودة، مدخل بيانات طلبات الإلتحاق للطلبة الجدد في جامعة النجاح الوطنية ان اليوم شهد إقبالا كبيرا جدا من طلبة التوجيهي على التسجيل في الجامعة، مشيرا بيده إلى كم الإستمارات التي ملأها الطلبة، باختلاف السنوات السابقة قائلا: “كل سنة ترتفع أعداد الطلبة الملتحقين بجامعة النجاح”.

وأوضح لـ”النجاح الاخباري” أن سبب هذا الإقبال يعود لكون الجامعة أكبر جامعة في فلسطين والحاصلة على مراكز متقدمة بالمقارنة مع باقي الجامعات في الوطن العربي.

ونوه إلى أن الأغلبية العظمى من الطلبة الذين ملأوا استمارتهم اليوم هم طلبة الفرع العلمي، وشهد التسجيل تنوع من عدة فروع موضحا أن إقبال طلبة التوجيهي الفرع الأدبي عادة يكون خلال أيام التسجيل القادمة، أو بعد إعلان النتائج.

وقال “إن أبواب التسجيل التي بدأت صباح اليوم عند الساعة الثامنة صباحا في المعهد الكوري في الحرم الجامعي الجديد، ستبقى مفتوحة أمام الطلبة يوميا حتى ينتهوا من آخر ورقة تسجيل للطلاب”.

أما المحاسب في قسم محاسبة الطلبة في النجاح أمجد بلبل أوضح لـ”النجاح الاخباري” أن نسبة الطلبة الذين التحقوا بالجامعة في هذا اليوم كبيرة جدا، وهذا مؤشر ممتاز بالنسبة لليوم الأول التي تفتح فيه الجامعة أبواب التسجيل مقارنة بالسنوات السابقة التي يتوافد عليها هذا الكم من الطلبة بعد الإعلان عن النتائج، قائلا: “الفضل في هذا الإقبال يعود للسمعة العظيمة لجامعة النجاح التي تتربع على عرش المؤسسات الأكاديمية في فلسطين كونها أول جامعة فلسطينية”.

بدوره لفت أحد المتطوعين والذي يرشد الطلبة الجدد في عملية التسجيل إلى أن هذا الأسبوع سيشهد أفواجا كبيرة من الطلبة، قائلا: “قبل أن أكون متطوع في إرشاد الطلبة، فأنا طالب في الجامعة ودوري أن أنقل التجربة للطلبة الجدد”.

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *