في طولكرم يشربون مياه بنكهة السولار !

أعلن أهالي مخيم نور شمس وقرية ذنابة قضاء طولكرم الاستنفار على الفيسبوك ببوست لوهلة تعتقد انه احد اساليب المزح الثقيل، ولكن عند قراءتك للتعليقات ستصدم ان ما قرأته صحيحاً، فان تشرب مياه بطعم السولار أمر في غاية التعجب، فكيف ذلك؟ ولم تعلن جهة رسمية عن ما حدث ولم يصل الى المواطنين أي تحذير يذكر ينبههم من أن تلوثاً اصاب مياه الخزان.

يقول احد مواطني مخيم طولكرم علاء السروجي وأحد المتضررين“مشكلة السولار شكلت معاناة كبيرة للمواطنين، خاصة انه مهما غُسل الخزان سيبقى السولار على وجه المياه، وليس فقط مخيم نور شمس من وقع في هذه المأساة، فقرية ذنابة، ومخيم طولكرم وبالتحديد حارة المربعة يعانون من هذه القصة، وقد مر اسبوع ونحن نشرب مياه بطعم السولار”.

 وبحسب سروجي فالسبب في ذلك “وجود محرك يعمل بالسولاء بجانب خزان المياه، وعندما قام عمال البدية بشطف ارضية المحرك يكون هناك بقع سولار او عند تعبئته من الممكن ان يتطاير بعض منه لمياه الخزان”.

ويضيف سروجي: “توجهنا للبلدية واشتكينا ولكن ما من منجيب بدايةً، وقسم المياه لم يتواصل معنا بتاتاً، بالأمس أحدثنا ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي حينها قامت البلدية بارسال العمال ليشطفوا الخزان، ولكن الشطف لا يجيب نتيجة فالرائحة تبقى، اقترحنا ان يتم استبعاد المحرك عن منطقة الخزان وهذا ما وعدت به البلدية أمس، وها نحن ننتظر”.

“هذه ليست المرة الأولى التي تحدث، بل هي الثانية، فالسنة الماضية حدث نفس الشي اختلط السولار بالمياه التي نستخدمها للرب والاكل والغسيل وكل أمور حياتنا، وبقينا شهرين نشرب مياه ممزوجة بالسولار، كنا نشتري المياه المعدنية للشرب والطبخ ل، وهي مصاريف أخرى على عاتقنا، ولكن ما دور الذين لا يستطيع شراء الماء؟” بهذه الكلمات بدأ المواطن أحمد حسن من قرية ذنابة كلامه.

ويتابع حسن: “ونتيجة لهذه المأساة كتبت منشورا على صفحتي في الفيسبوك “يلاا نرحل من طولكرم”، مضيفاً بكفي الكهربا بتقطع علي 4 ساعات، وقصة المي علينا هسه؟!!”.

ويعقب حسن بسخرية على الوضع “أصبح الانسان عبارة عن مركبة ميكانيكية تعمل على المياه والسولار”.

ويعقب رئيس مجلس خدمات مخيم نور شمس طه الايراني بهذا الخصوص قائلاً “ما حدث هو نتاج قصة قديمة قبل عام، حينها كان قد وقع خزان يوجد به سولار على التربة وقد قامت بامتصاصه، ويوجد تحت هذه التربة البئر الذي يضخ المياه، تمت معالجته حينها لكي لا يكون به طعم سولار لكن طبيعة السولار تثبت في التربة وبالتالي اي مياه تنزل على عين البئر تنضخ مع المياه من جديد”.

ويتابع “اما قصة هذه الايام، فقد قام عمال البلدية بشطف ارضية البئر وهناك تنكات سولار قريبة له وبقع مع السولار القديمة وعندما لامسوها سقط منها داخل المحرك الذي يضخ المياه للسكان”.

ويضيف “قررت البلدية العمل على نقل خزانات السولار عن اماكن الشفط وخزانات المياه”، مضيفاً انه من الناحية الصحية ليس لها اثر على جسم الانسان ولكن كرائحة وطعم سيئة.

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *