مرسي..وفاة أم اغتيال

أثارت وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي المفاجئة خلال محاكمته اليوم شكوكا عديدة حول ملابسات وفاة، إن كانت طبيعية أم جريمة اغتيال مخططة

وجاءت الوفاة المفاجئة خلال جلسة محاكمة عادية للرئيس مرسي طلب خلالها من القاضي الحديث، بما يدل بشكل قاطع أن الرجل لم يكن يعاني من تدهور في صحته بتلك اللحظة، ولم يكن يعاني من أزمة صحية سبقت الجلسة، وإلا لما انعقدت الجلسة بحضوره.

وقال محلل سياسي مصري إن علامتين تزيدان الشكوك بأن يكون مرسي قد تعرض للتصفية بشكل متعمد، حيث أنه قال في جلسة سابقة “إن حياته في خطر” وأما في جلسة وفاته فطلب من القاضي الافصاح عن شي ما لكن لم يسمح له به.

أما العلامة الثانية التي تعزز التكهنات بأن الرجل مات اغتيالا فيؤكد المحلل المصري أن “مرسي لم يفارق الحياة داخل قاعة المحكمة وإنما أغمي عليه هناك ونقل إلى المستشفى ثم أعلن عن وفاته لاحقاً”، وهو ما يزيد من احتمالات أن تكون تصفيته قد تمت داخل المستشفى بشكل متعمد، بحسب ما يقول المحلل.

 

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *