جامعة النجاح الوطنية تبدأ العام الأكاديمي 2019/2020 الأحد 1/9/2019

ينطلق في جامعة النجاح الوطنية يوم الأحد الموافق 1/9/2019 العام الأكاديمي الجديد 2019/2020 بعد أن أكلمت الجامعة كافة الإستعدادات لإستقبال الطلبة في كافة كليات الجامعة ومواقعها المختلفة.

وبهذه المناسبة تقدم الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، رئيس الجامعة بالتهنئة إلى أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وإلى أبنائه الطلبة وخاصة الطلبة الجدد الذين انضموا هذا العام لأسرة الجامعة، وتمنى أن يكون هذا العام عاماً أكاديمياً حافلاً بالتميز والنجاح في ظل تطور كبير تشهده الجامعة في كافة المحافل المحلية والدولية.

وقال أ.د. النتشة:” يأتي إفتتاح العام الأكاديمي الجديد 2019/2020 وجامعة النجاح الوطنية تحقق الإنجازات الكبيرة لتواصل تقدمها على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي في العديد من التصنيفات الأكاديمية الهامة والعالمية، وأضاف أن الجامعة تقدمت على مستوى العالم لتكون من ضمن ال 6% الأولى من بين اكثر من ست وعشرين ألف جامعة ومؤسسة تعليمية على مستوى العالم أجمع في التقييم العالمي للجامعات الذي يجريه المركز الإسباني للأبحاثWebometrics، كما حافظت الجامعة على موقعها المتقدم على مستوى جامعات الوطن، وحصلت على المرتبة الثانية والعشرين من بين الجامعات العربية التي خضعت للتقييم والذي يزيد عددها عن الألف جامعة ومؤسسة تعليم عالي.

وتفتتح جامعة النجاح الوطنية العام الأكاديمي الجديد 2019/2020 باعتماد تخصصات جديدة تلبي حاجة السوق الفلسطيني والعربي كتخصص بكالوريوس هندسة الجيوماتكس، وتخصص فرعي التأمين للتخصصات الرئيسية “المحاسبة، والإدارة، والعلوم المالية والمصرفية، والتسويق، والإقتصاد والرياضيات”، إضافة إلى برنامج بكالوريوس فرعي إعداد معلمين لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، بحيث يكون التخصص الرئيسي لغة عربية أو لغة فرنسية أو لغة إنجليزية، وعلى صعيد الماجستير فقد تم إعتماد ماجستير الصيدلة المجتمعية، إضافة إلى برامج الدكتوراه اللغة العربية وآدابها والفقه وأصوله بالشراكة مع جامعتي القدس والخليل، وبرنامج التعلم والتعليم بحيث يصبح عدد برامج الدكتوراه في الجامعة خمسة برامج.

ومع إفتتاح العام الأكاديمي2019 /2020 تشهد نهضة عمرانية واسعة، إذ افتتحت وحدة النجاح للأبحاث الحيوية والسريرية والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى فلسطين التي من المتوقع أن تعمل على إجراء دراسات التكافؤ الحيوي على الأدوية التي يتم تصنيعها محلياً لمقارنة موافقتها لمعايير الدواء الأصلي العالمي، وكذلك إنشاء طابق في ملحق التوسعة مبنى جديد في مستشفى النجاح الوطني الجامعي والممول من الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي في دولة الكويت، وحصول كلية الطب وعلوم الصحة في الجامعة على الإعتراف الرسمي من وزارة الصحة في الداخل حسب المعايير الجديدة للإعتراف الدولي واستحقاق دخول امتحان الدولة في الداخل للخريجين من الداخل الفلسطيني.

كما حصلت الجامعة على عشرات الجوائز العالمية من خلال طلبتها واعضاء هيئاتها الأكاديمية والإدارية، بالإضافة الى توسيع قاعدة الشراكة المجتمعية مع مؤسسات الدولة حيث جرى توقيع عشرات إتفاقية التعاون مع المؤسسات الفلسطينية المختلفة، بالإضافة الى توسيع التعاون الدولي مع المؤسسات الأكاديمية الدولية.

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *